نابلس - النجاح - حذرت مجلة (ميخور كون سالود) الإسبانية النساء الحوامل من تناول بعض الأطعمة أثناء فترة الحمل، وتحدثت عن أسباب إلغائها من نظامهن الغذائي من أجل حماية صحة الجنين.

وقالت:  "خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لا يحتاج الجسم الكثير من المغذيات؛ لأن احتياجات الجنين من الطاقة تكون محدودة. ولكن مع مرور الأشهر، سيكون من الضروري توفير عدد أكبر من السعرات الحرارية لتلبية الاحتياجات الغذائية للجنين.

ومن أهم تلك الأغذية:

1.   السمك النيء

أشارت المجلة إلى أن استهلاك الأسماك النيئة أصبح رائجا في السنوات الأخيرة بفضل العادات الشرقية وطريقة تحضيرها. عموما، هذا النوع من الأطعمة لا يشكل مخاطر على الصحة، لكن هذا الأمر لا ينطبق على المرأة الحامل؛ ففي هذه الفترة بالتحديد، من الضروري عدم تناول الأسماك النيئة، لأنه من المحتمل أن تحتوي على بكتيريا أو كائنات دقيقة قادرة على تعريض صحة الأم والطفل للخطر.

2.   الأسماك كبيرة الحجم

أكدت المجلة ضرورة تجنب النساء الحوامل الأسماك التي تحتوي على المعادن الثقيلة، لأن هذه العناصر يمكن أن تصل إلى الطفل عبر المشيمة، مما قد يتسبب في اضطرابات على مستوى نمو الجنين.

ووفقا لبحث نُشر في مجلة البيئة الدولية، فإن تأخر تعلم اللغة لدى الطفل يعود إلى تعرضه لمادة الزئبق في أثناء فترة الحمل. لذا، من الضروري أن تتجنب المرأة الحامل استهلاك الأسماك الكبيرة، التي من المرجح أن تحتوي على كميات كبيرة من الزئبق في أنسجتها الدهنية.

وأكدت المجلة أن الأسماك مفيدة في جميع مراحل الحياة، لهذا السبب توصى الحوامل بتناول الأسماك ذات الحجم الصغير لاحتوائها على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد الجنين على النمو بشكل أفضل، بالإضافة إلى أنها تقلل من خطر إصابة الأم بأمراض القلب والأوعية الدموية.

3.  تجنب القهوة في أثناء الحمل

وأوضحت المجلة أن القهوة من المشروبات الممنوعة في أثناء الحمل. لكن من غير الواضح علميا كيف يؤثر الكافيين على تكوين الجنين، لذلك من الحكمة تجنبه على الأقل في فترة الحمل. وتشير بعض الأبحاث، على غرار ما هو منشور في المجلة الدولية لأمراض النساء والتوليد، إلى أن الكافيين يزيد من احتمال الإجهاض، لذلك من الأفضل تجنبه خلال هذه الفترة. ومن الممكن تناول القهوة منزوعة الكافيين.

وأكدت المجلة أهمية اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن في أثناء فترة الحمل لحماية الجنين وصحة الأم والحد من خطر الإجهاض؛ لذلك ينصح باتباع هذه النصائح واستشارة أخصائي تغذية، الذي سيساعد الحامل على تحديد نظام غذائي يلبي احتياجات جسمها وجنينها.