النجاح - أظهرت الأبحاث أن أحد العناصر، التي يُنصح بإضافتها إلى النظام الغذائي، في السيلليوم، وهو مكمل قائم على الألياف مشتق من بذور عشب بلانتاغو أوفاتا.

وتعد الألياف القابلة للذوبان، النوع الذي يمتزج مع الماء في القناة الهضمية، مشكلا مادة تشبه الهلام.

ويعتقد أن السيلليوم يساعد على التحكم في الشهية عن طريق إبطاء إفراغ المعدة وتقليل الشهية، ما يدعم فقدان الوزن.

وكشفت دراستان عن خصائص حرق الدهون الناتجة عن السيلليوم، ووجدت إحدى الدراسات أن تناول ما يصل إلى 10.2 غرام من السيلليوم قبل الإفطار والغداء، أدى إلى انخفاض كبير في الجوع والرغبة في تناول الطعام وزيادة الشعور بالامتلاء بين الوجبات، مقارنة بالعلاج الوهمي.

وأظهرت دراسة أخرى أن مكملات السيلليوم بمفردها، بالإضافة إلى إقرانها بنظام غذائي غني بالألياف، أدى إلى انخفاض كبير في الوزن، ومؤشر كتلة الجسم، ونسبة الدهون في الجسم.

ولا توجد قاعدة واحدة تنطبق على الجميع، ولكن لفقدان الوزن بمعدل آمن ومستدام من 0.5 إلى 1 كغ في الأسبوع، ينصح معظم الناس بتقليل استهلاكهم من الطاقة بمقدار 600 سعرة حرارية في اليوم، وفقا لـ NHS.