النجاح - كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة تومسون جيفرسون بولاية فيلادلفيا الأميركية،عن مساعدة قشور التفاح في حماية جسم الإنسان من مرض التصلب المتعدد، الذي يؤدي إلى إنهاك الجسم وإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب.

وأوضح الباحثون أن قشور التفاح تحتوي على مركب كيميائي يساعد في إصلاح الخلايا العصبية ويوقف تفشي المرض في الجسم.

وأشاروا إلى أن حمض أورسوليك، الموجود أيضا في ثمار الكمثرى والخوخ، وهو الذي يعطيها اللمعان، يمكن أن يتحول إلى دواء يعالج الأضرار التي يسببها مرض التصلب المتعدد.

وخلال التجربة، قدم الباحثون حمض أورسوليك إلى الفئران التي تعاني الشلل والأعراض التي تواجه مصابي هذا المرض.

واكتشف العلماء أن تحسنا هائلا طرأ على حالة هذه الفئران بعد تناول المركب الكيميائي، إذ أصبحت قادرة على المشي مرة أخرى.

وفي حال نجاح هذا الدواء، فإن الأشخاص الذين كانوا يعتمدون على كرسي متحرك سيصبح بمقدورهم المشي بمساعدة عكاز.