نابلس - النجاح - قالت دراسة، أجراها باحثون من جامعة هونغ كونغ، أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يعيش على قناع الوجه لمدة تصل إلى أسبوع.

وجاء في الدراسة التي نشرت في مجلة "لانسيت" الطبية، والتي تضاف إلى مجموعة من الأبحاث، التي أجريت بشأن مدة عيش فيروس كورونا المستجد، وكيف يمكن أن ينتشر بين الناس.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست"، فإن الدراسة وجدت أن فيروس كورونا يمكن أن يستقر لمدة طويلة في بيئة مواتية، لكن القضاء عليه ممكن باستخدام الطرق المتعارف عليها".

وأعلن الباحثون في تقريرهم "على المناديل الورقة يبقى كورونا لمدة لا تتجاوز 3 ساعات. على الزجاج والأوراق النقدية يعيش لمدة 3 أيام. على الفولاذ المقاوم للصدأ والبلاستيك يبقى لمدة تتراوح بين أربعة وسبعة أيام".

وقالوا "وجدنا أيضا أن مستوى معينا من الفيروس يبقى على الطبقة الخارجية لقناع الوجه بعد سبعة أيام".

وأضافوا "لهذا السبب، لا يجب لمس الجزء الخارجي من الكمامة أثناء ارتدائها أو بعد نزعها". 

و الكمامات الطبية  تشهد إقبالا منقطع النظير، خلال الأيام الماضية، من مختلف دول العالم، فيما تختلف الآراء بشأنها حول من الأجدر بارتدائها ومتى وأين.

وفي الأسبوع الماضي، أكدت سلطات عدد من الدول بضرورة ارتداء الكمامات الطبية من طرف الجميع، وليس المرضى فقط، على اعتبار أن هناك احتمالا في انتقال العدوى عن طريق الجو.

ومنظمة الصحة العالمية  تقول إنها لا تزال تعتقد أن استخدام الكمامات الطبية لابد أن يقتصر بشكل أساسي على العاملين في القطاع الطبي.