النجاح - كشف وزير الإعلام السوداني فيصل صالح، الأربعاء، إن هناك اشتباها في إصابة مواطنين اثنين عائدين من الصين، بفيروس "كورونا" الجديد.

وقال الوزير السوداني لـ"رويترز" إن المواطنين، وهما رجل وامرأة كانا في مدينة ووهان الصينية، مركز الفيروس، مضيفا أن الاثنين يخضعان للفحوص الطبية.

وسجلت السلطات الصحية في الصين القارية الأربعاء، 5974 إصابة بفيروس كورونا المستجد، بزيادة قدرها 1400 عن اليوم السابق، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 132، حسبما ذكرت "فرانس برس".

ورغم غموض المرض وعدم وجود أدلة دامغة على مصدره حتى الآن، فإن خبراء الصحة الصينيين يرجحون أن الحيوانات تلعب دورا كبيرا في نشره.

وعلى المستوى العالمي، اتخذت دول عديدة إجراءات وقائية لمنع دخول الفيروس إليها، لا سيما فيما يتعلق بالرحلات القادمة من الصين، بينما دخل العالم فيما يشبه حالة الطوارئ الصحية لمنع تحول المرض إلى وباء.

كما تتسابق الدول على سحب رعاياها وبعثاتها الدبلوماسية وأسرهم من الصين.