نابلس - النجاح - أفاد علماء إن مصاب فيروس كورونا الجديد بإمكانه نقل المرض إلى شخصين و3 أشخاص في المتوسط، وفق معدل العدوى الحالي، بحسب تحليلين علميين منفصلين لهذا الفيروس.

وأكد العلماء أن استمرار تفشي المرض يعتمد بالأساس على كفاءة إجراءات الحد منه. لكن يجب أن توقف إجراءات السيطرة على المرض انتقال العدوى في ما لا يقل عن 60 في المئة من الحالات حتى يمكن احتواء الوباء ووقف انتقال العدوى.

وقدر هؤلاء العلماء أن العدد الذي يمكن أن يصل له الاشخاص المصابين بالمرض في مدينة ووهان الواقعة بوسط الصين نحو 190 ألف شخص بحلول الرابع من فبراير.

وقال نيل فيرجسون، أخصائي الأمراض المعدية في امبريال كوليدج بلندن: "ليس من الواضح في الوقت الحالي ما إذا كان يمكن احتواء هذا التفشي داخل الصين".

ويشير فريق فيرجسون إلى أن 4 آلاف شخص في ووهان أصيبوا بالفيروس بالفعل بحلول 18 يناير، وأن كل مصاب ينقل العدوى إلى اثنين أو ثلاثة في المتوسط.

وقالت راينا ماكنتاير، رئيسة برنامج أبحاث الأمن البيولوجي في معهد كيربي بجامعة نيو ساوث ويلز في أستراليا، أمس السبت: "كلما امتدت الإصابة إلى مناطق أخرى من الصين زاد خطر انتشارها عالميا".

وأكدت أستراليا، تسجيل أربع حالات إصابة بالفيروس في مسافرين قادمين من الصين، وكلهم زاروا ووهان.

يذكر أن عدد حالات الوفاة بسبب تفشي فيروس كورونا وصل إلى 56 حالة مع إصابة 1975 شخص بالمرض في شتى أنحاء العالم، معظمهم في الصين، حسب المعطيات الرسمية.