النجاح - وجد فريق بحث دولي برئاسة الدكتور "يائيل بار زئيف" في كلية براون للصحة العامة، بالتعاون مع دكتور "هايل زلاليم" والبروفيسور "إيلانا تشيرتوك" في جامعة أوهايو أن التدخين أثناء الحمل قد يزيد أيضًا من خطر إصابة المرأة بسكري الحمل (GDM).

ويؤدي سكري الحمل إلى زيادة مخاطر الحمل ومضاعفات الولادة مثل داء ماكروميا والولادة القيصرية.

وأجرى "بار زائيف" وفريقه تحليلًا ثانويًا للبيانات التي جمعتها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة (CDC) والتي يطلق عليها نظام مراقبة تقييم مخاطر الحمل (PRAMS).

في هذه الدراسة ، فحصوا بيانات أكثر من 200ألف امرأة ولدن خلال 2009-2015 ، منها 12 ألف (5.3%) تم تشخيصهم بسكري الحمل.

ووجد الباحثون أن النساء الحوامل اللائي يدخنن السجائر يومياً كما فعلن قبل الحمل، يزيد احتمال إصابتهن بسكري الحمل بنسبة 50%.

والنساء الحوامل اللائي لم يدخن  السجائر كل يوم لديهن خطر أعلى بنسبة 22% من النساء اللائي لم يدخنن قط أو اللائي تركن التدخين قبل عامين من الحمل.

وحذر "بار زئيف" قائلاً: "من الأفضل أن تتوقف النساء عن التدخين قبل أن يحاولن الحمل، وعلاوة على ذلك ، من الضروري أن يتمكن المدخنون الحوامل من الوصول إلى برامج الإقلاع عن التدخين الخاصة بالحمل".