ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة حديثة عن التوصل إلى مصل جديد يتم تجربة فعاليته في الوقت الحالي، من أجل إزالة الخلايا السرطانية من جسم المرضى المصابين بسرطان الثدي.

وأشار الباحثون إلى أن المريضة "لي ميركر"، أصبحت أولى المريضات التي قررت تجربة المصل في عيادات مايو الطبية، بعد أن تم تشخيص إصابتها بالمرض.

وقالت "لي": " لقد قررت تجربة هذا العلاج الجديد الذي من الممكن أن يمنحني الأمل بالشفاء دون الخضوع للعلاج الكيميائي أو عملية إستئصال".

وأوضح الباحثون بأن المصل المكتشف ساهم في قتل بعض الخلايا السرطانية، بعد الخضوع لجسات علاج لمدة 12 أسبوعا.

وساعد هذا العلاج على دعم نظام الخلايا المناعية التي أدت إلى قتل الخلايا التائية ومهاجمة السرطان.

ونوه الباحثون إلى أن هذا المصل سيتاح قريبا في الأسواق والصيدليات، بعد إنهاء التجارب الأخيرة.