ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت دراسة حديثة أن الركوب في المواصلات العامة يزيد من فرص تعرض مرضى الربو لنوبات قد تكون قاتلة.

وأوضح الباحثون أن وسائل المواصلات العامة مليئة بالدخان، والغبار، وروائح العطور، الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على مرضى الربو الذين يعانون من حساسية الصدر والرئتين.

وحذر الباحثون من أن الجزيئات الضارة تبقى عالقة في رئتي المرضى، ومن الصعب جدا إخراجها.

كما نوهوا إلى أن بعض الأدوية التقليدية التي تستخدم لعلاج الأزمة يمكن أن تكون غير مجدية في هذه الحالة، عدا أن بعض الحالات تعاني من حساسية شديدة في الحلق تجاه هذه الأدوية.

وأشار الباحثون إلى أن هذه النوبة الحادة يمكن أن تكون قاتلة إلى حد كبير، بحيث يفقد المريض القدرة على التنفس تماما ويشعر بأنه كالغريق .

و مرض الربو هو مرض مزمن يصيب الإنسان نتيجة التهاب مجاري الهواء في الرئتين واضيقاقها، الأمر الذي يقلل أو يمنع من تدفق الهواء إلى هذه الشعب مسبباً نوبات متكررة من ضيق التنفس التي يرافقها صفير بمنطقة الصدر وبعض الأعراض الأخرى.