النجاح - قد يكون انتفاخ المعدة مجرد شعور بالضيق يحدث لفترات متقطعة لدى البعض، لكنه بالنسبة للبعض الآخر، قد يكون أمرا مقلقا يؤثر على حياتهم بشكل كبير على المدى البعيد.

الغازات التي تتراكم في المعدة
تراكم الغازات في المعدة والأمعاء، هو السبب الأكثر شيوعًا للانتفاخ. وعدم الشعور بالارتياح هذا سواء كان بسيطًا أو شديدًا، يمكن أن يكون نتيجة تناول بعض الأطعمة، مثل: الملفوف، أو التهاب المعدة، أو أمراض مزمنة مثل مرض كرون أو سوء الهضم. وفي الغالبية العظمى من الحالات، تختفي الأعراض بعد بضع ساعات، وفقًا لموقع Medical News Today .

سوء الهضم
سوء الهضم هو شعور بعدم الارتياح أو الشعور بالألم في المعدة. وسببه في الغالب الإفراط في الأكل أو شرب الكحول، أو بسبب تناول أنواع معينة من الأدوية التي تسبب تهيّجًا في المعدة، أو بسبب التهاب بسيط. وسوء الهضم المتكرر الذي لا يبدو أنه مرتبط بتناول الطعام، أو أسباب أخرى ظاهرة، قد تشير إلى شيء أكثر خطورة، مثل القرحة أو السرطان، أو فشل في الكبد. وبناءًا عليه من المهم استشارة الطبيب إذا استمرت الأعراض.

الإجهاد:
يلاحظ الكثير من الناس أن أعراض الانتفاخ تكون أسوأ في أوقات التوتر والقلق، وأوضحت كلير: "هذا ليس مفاجئا، فعندما يتم تنشيط الجهاز العصبي في أوقات التوتر، يتحول تدفق الدم بعيدا عن الجهاز الهضمي، ما يقلل من إنتاج إنزيم الهضم وحركة الأمعاء، وبالتالي يحتمل أن يسبب التهابا ويصبح مصدرا غذائيا لبكتيريا الأمعاء الأقل رواجا والتي تولد المزيد من الغازات