غزة - مارلين أبوعون - النجاح - أوضحت أخصائية التغذية  العلاجية ،الدكتورة علا عز الدين أنه من الصعب اتباع نظام غذائي خاص بالأطفال  الذين يعانون من الوزن الزائد ،والسمنة المفرطة ، لذلك يواجه الآباء صعوبة في السيطرة على نوعية الأطعمة التي تناولها أطفالهم  في البيت وخارجه ،وخصوصاً أثناء دوامهم في المدرسة ،تقول:" بعض الأمهات تتبع نظاما غذائيا مع أطفالهن ،فتجد أن جسد ابنها لا يستجيب لذلك النظام ، بل يزداد أكثر ،لتكتشف بعد ذلك أنه يتناول وجبات دسمة وأطعمة ذات سعرات حرارية كبيرة ومشبعة بالدهون .

وأشارت عز الدين عبر مداخلة هاتفية مع مراسلة النجاح الاخباري ،إلى أن العديد من الأمهات تتساءل حول ما اذا كان هناك منتجات معينة تساعد على سد شهية أبنائها ،وهل من المسموح لهم بتناول أي منتجات تساعدهم على انقاص الوزن دون أي أضرار على صحتهم .

وأكدت أنه من غير المسموح للأطفال تناول أي عقاقير للتخسيس مثل الكبار ،وذلك لأن جسم الطفل يمر بعد مراحل متغيرة ، ولكن باتباع نظام غذائي بسيط وتوعوي له بالدرجة الأولى يمكن أن يساعدهم على المحافظة على أوزانهم  بالحد المعقول.

وتابعت : " مع أنني ضد أن يخضع الطفل لحمية غذائية، والأجدر أن نقوم بعمل مسألة موازية للحمية وهي تعويد الطفل وتوعيته على الأطعمة التي تؤذيه ،وعدم تناولها بالخفاء وخارج المنزل، بطريقة تجعله  يتصرف برد فعل عكسي،

فعلى سبيل المثال نجد أن بعض الأمهات تتبع أسلوب النهر والتخويف والعقاب والثواب مع طفلها ،فيجعله يأكل تلك الأطعمة بعيداً عن أعين أمه ،وهذا ما أجده للأسف عند الكثيرين."

لافتة إلى أن توعية الطفل من قبل الأهل بطريقة سليمة أهم مئات المرات من تناول أدوية وعقاقير لها آثار جانبية على صحة الطفل .