نابلس - ترجمة خاصة - النجاح - من أول الأسباب التي تساعد على تدهور صحة الكبد

  • الإفراط في تناول السكر

يعد تناول الكثير من السكر ضاراً  ليس للأسنان فقط ، بل يؤذي الكبد أيضا، حيث يستخدم الكبد نوعاً واحداً من السكر، يدعى الفركتوز لصنع الدهون، ويؤدي الإفراط في تناول السكر المصنع،  والمستويات العالية من الفركتوز إلى تكون جدار من الدهون على الكبد ، مما يسبب أمراض القلب.

وأظهرت بعض الدراسات أن السكر مدمراً للكبد،  كما الكحول حتى إن لم يصاحب ذلك زيادة في الوزن، لذا يجب التقليل من تناول الأطعمة المحتوية على نسب عالية من السكر، مثل المشروبات الغازية, المعجنات والحلويات.      

  • الأعشاب

حتى وإن كانت طبيعية فمن الممكن أن لا تكون مناسبة لكل الأشخاص ،فعلى سبيل المثال يتناول بعض الأشخاص عشبة تسمى "كافا" كعلاج لأعراض انقطاع الطمث، لكن أثبتت عدة دراسات أنها تؤثر سلباً على عمل الكبد ،مما يسبب التهاب الكبد و فشله، كما وتقوم بعض الدول بمنع استخدام الأعشاب أوالحد منها لكنها مازالت متوفرة في الولايات المتحدة، لذلك يتوجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي نوع من الأعشاب للتأكد من أثارها الجانبية.

  • الدهون الزائدة

قد تتراكم الدهون الزائدة في الجسم، في خلايا الكبد مما يؤدي للإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، وبالتالي تضخم الكبد ، ومع مرور الوقت  تؤدي إلى تصلب و نزيف في أنسجة الكبد ،لذلك يعتبر الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة ومرض السكري ،أكثر عرضة للإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

لكن مازال هناك فرصة للوقاية من هذا المرض وحماية الكبد، من خلال التمارين الرياضية و المحافظة على نظام غذائي  صحي.

  • الإفراط في تناول المكملات الغذائية مثل فيتامين أ

في الحقيقة , تحتاج أجسامنا لفيتامين أ  فمن الأفضل أن نسد هذه الحاجة من خلال تناول الفواكه والخضروات الطازجة بدلاً من تناول المكملات الغذائية، التي قد تؤدي إلى حدوث مشاكل في الكبد بسبب المستويات العالية من هذا الفيتامين في الجسم. 

  • المشروبات الغازية

أظهرت دراسة أن الأشخاص الذين يفرطون في شرب هذا النوع من المشروبات أكثر عرضة للإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

  • الإفراط في تناول المسكنات مثل باراسيتامول

إذا كنت تعاني من صداع أو التهاب في الحنجرة , فإن أول ما تفكر به هو تناول مسكن للألم لذا يجب الانتباه للكمية المتناولة من المسكنات، لأن الزيادة عن الكمية الصحية يدمر الكبد.

  • الدهون المصنعة

تحتوى الأطعمة الجاهزة  نسبة عالية  من الدهون المصنعة  مما يؤدي إلى زيادة الوزن حيث يعد عاملا أساسيا لتدهور الكبد. لذا عليك تفحص مكونات ما تأكله من المنتجات المصنعة و خاصة كمية الدهون المصنعة حتى ان كانت كميتها صفر جرام  من الممكن أن يضر بالكبد مع الإفراط في تناولها.

  • الأخطاء الطبية

فمن الممكن أن يستخدم الطبيب أو الممرض الحقنة ذاتها لأكثر من مريض ، فالمشكلة ليست بالحقنة بل بما تحتويه هذه الحقنة حيث تنتشر معظم أمراض الكبد من خلال الدم .