النجاح - الشاي اللأخضر هو مشروب صحي يتم تناوله في جميع أنحاء العالم، فهو غذاء وظيفي أي أن له فوائد صحيةً عديدة تتجاوز مجرد ما يحتويه من العناصر الغذائية الأساسية، وتعزى فوائده الصحية بشكل كبير إلى محتواه من مركبات الكاتيكين.

يتم نقع الشاي الأخضر في الماء المغلي لمدة دقيقتين ثم يتم شربه، ويُفضَّل عدم إطالة مدة النقع قبل الشرب حتى لا يفقد الشاي الأخضر من زيوته الطيارة المليئة بالفوائد الصحية والتي تعتبر سهلة الفقد.

وعلى الرغم من الفوائد الهائلة للشاي الأخضر إلّا أنّ الدراسات الحديثة قد أثبتت وجود بعض الأضرار له إذا تم تناوله بكميات كبيرة جدا تفوق الخمسة أكواب في اليوم، كما وجد أنّه يؤثّر على امتصاص الحديد غير الهيمي والكالسيوم خاصة إذا ما تمّ تناول الشاي ومصادر الحديد والكالسيوم في وقت واحد، وقد يؤثر سلباً على من يعانون من فقر الدم (الأنيميا) بسبب عوز الحديد، وخاصة الأطفال، ولذلك يمكن أن تعتبر أنسب الأوقات لتناول الشاي الأخضر هي تلك البعيدة عن أوقات تناول وجبات الطعام، مثل:

- ساعات الصباح الباكر قبل تناول وجبة الإفطار بفترة لا بأس بها.
- قبل الوجبات أو بعدها بساعتين على الأقل. 
- قبل النوم وبعد تناول آخر وجبة بفترة.
- بين الوجبات.

وينصح بتناول الشاي الأخضر مع الحمية وممارسة التمارين الرياضية لمن يريد خسارة الوزن، حيث أنه يعمل كمنبه يزيد من نشاط الجسم واليقظة، وقد يعمل هذا النشاط على زيادة حركة الإنسان وبالتالي زيادة حرق السعرات الحرارية،هذا بالإضافة إلى أن الشاي الأخضر يمكن أن يقلل من امتصاص الدهون، كما تلعب الكاتيكينات الموجودة فيه دوراً في خفض وزن الجسم وتراكم الدهون فيه، كما يعمل الكافيين والمركبات المتعددة الفينول الموجودة فيه على زيادة إفراز هرمون النورادرينالين، مما يرفع من معدل حرق الجسم للدهون والسعرات الحرارية، ولذك يمكن شرب الشاي الأخضر في أوقات الرغبة في خسارة الوزن.