نابلس - النجاح - ماء الرئة هي عمليّة تجمّع السوائل بين الأغشية المحيطة بالرئة، وبين الغشاء البلّوري الموجود خارجها، والذي يشكّل جداراً واقياً وحامياً للرئتين، وتصيب هذه الحالة الأشخاص بغض النظر عن أعمارهم، كما أنّها غالباً ما تكون نتيجة للإصابة بأحد الأمراض، مثل أمراض القلب والجلطات والفشل الكلوي.

وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب تجمع الماء في الرئة وأعراضها وعلاجها:

أسباب تجمع الماء في الرئة:
- وجود مشكلات صحّية في القلب، مثل ضعف عضلة القلب وقصورها. 
- وجود ارتفاع في ضغط الرئة. 
- وجود نقص في الألبيومين في الدم. 
- الإصابة بمرض الروماتيزم، ووجود أحد مضاعفاته. 
- الإصابة بالتهاب أغشية الرئة الحاد. 
- وجود التهاب في القصبات الهوائيّة. 
- الإصابة بأحد الأمراض المزمنة مثل الدرن. 
- الإصابة بأحد الأورام الخبيثة أو الحميدة، في منطقة الصدر والثدي. 
التعرّض للجلطات المفاجئة. 
- التعرّض لارتفاع حاد في ضغط الدم. 
- الإصابة بالفشل الكلوي أو الكبدي. 
- حدوث التهابات في الجهاز التنفّسي بشكل كامل. 
- تعرّض العظام المحيطة بالرئتين والتي تحميها للصدمات والإصابات المختلفة. 
- الإدمان على التدخين لفترات طويلة. 
- استنشاق هواء في المناطق الملوّثة، حيث يكون ملوّثاً بكثير من البكتيريا والميكروبات المختلفة.

أعراض تجمع الماء في الرئة:
- خروج بلغم من الفم يحتوي على فقاعات من الماء. 
- ضيق حاد في التنفّس، وعدم قدرة الشخص المصاب على التنفّس بشكل طبيعي. 
- حدوث اضطراب في نوم المريض، خاصّة عند استلقائه على الظهر؛ بسبب وجود الماء وتجمّعه على الرئة، ممّا يسبّب له الضيق الشديد. 
- الإرهاق والتعب الشديد، خاصّة عند القيام بأي مجهود متعب. 
- ارتفاع في درجة حرارة الجسم، مع السعال الشديد والمستمر دون توقّف. 
- انتفاخ منطقة أطراف الجسم، ومناطق أخرى منه. 
- آلام حادّة يشعر بها المريض في منطقة تجمّع الماء. 
- الشعور بقشعريرة دائمة.

علاج تجمع الماء في الرئة:
إدخال أنبوب بلّوري إلى الرئتين عن طريق الفم، ويتم سحب الماء من خلاله، وهذه طريقة ليست مؤلمة، ولكنّها ضروريّة لإنقاذ حياة المصاب؛ كي لا يتعرّض للاختناق ثمّ الوفاة، ويمكن الوقاية من التعرّض لمثل هذه الحالات بالفحوصات الدوريّة والمستمرّة، خاصّة لمن يعانون من الأمراض المزمنة، والتي يمكن أن تسبّب تجمّعاً للماء على الرئة.