النجاح - صحيح أن الكثيرين يعتقدون أن الكينوا تنتمي الى خانة الحبوب الكاملة، إلَّا أنها في الواقع تُعتبر أحد أنواع البذور، ويمكن إعداها بنفس طريقة الأرز.
 

فوائد الكينوا
• تحتوي بذور الكينوا على كمٍّ مرتفعٍ من البروتين، ما يجعل منها مثاليَّة للنباتيين.
• توفِّر 9 أحماض أمينيَّة أساسية، وتنتمي إلى فئة البروتين الكامل، مُقارنة بالحبوب الأخرى.
• تخلو من الـ"جلوتين" والـ"كوليسترول".
• تزخر بمضادات الأكسدة.
• تعتبر مصدرًا قيِّمًا لبعض الدهون الداعمة للصحَّة.
• تُشكِّل مصدرًا جيِّدًا للمنغنيز والفسفور والنحاس والمغنيسيوم وحمض الفوليك والزنك، فضلًا عن الألياف الغذائية.
• تُساعد في الشعور بالشبع طويلًا.

طريقة تحضير الكينوا

يُمكن إعداد أطباق الكينوا الخاصَّة بـ الرجيم، على غرار الأرز: يغمر كوب من الكينوا بكوبين من الماء أو بمرق الخضروات، ثمَّ تترك هذه البذور تغلي حتَّى تصبح ليِّنة، أي لنحو 15 دقيقة.

أطباق الكينوا
• تُضاف الكينوا المطهوَّة إلى أطباق السلطة.
• تُضاف المكسَّرات والفواكه إلى الكينوا المطهوَّة، للاستمتاع بمذاقها على وجبة الفطور.
• تُضاف الكينوا إلى شوربة الخضراوات.
• يُطحن دقيق الكينوا، فيُضاف إلى مكوِّنات وصفة البسكويت أو وصفة الـ"مافين".
• تُستبدل بذور الكينوا بالبرغل، في سلطة التبَّولة المفضَّلة لأهل الشام.