النجاح -  

عصير الباذنجان، أحد العصائر المفيدة التي ربما لم تسمع عنها ولا تعرف قيمتها الغذائية، إليك بعض فوائده العظيمة:


تعزيز صحة الدماغ

يحتوي الباذنجان على العديد من المغذيات النباتية التي تساعد في نمو الدماغ، وقد ذكرت دراسة نشرت في مجلة توكسيكولوجي عام (2000)، أنَّ مادة الأنثوسانين الموجودة في قشر الباذنجان تحمي الدهون المكونة لأغشية الخلايا في الدماغ من التأكسد، وتسهِّل تدفُّق الدم إلى الدماغ، ما يساعد على الوقاية من بعض الأمراض المرتبطة بتقدم السن كالزهايمر.


تعزيز صحة القلب

يحنوي الباذنجان أيضا على فيتامين B6 وفيتامين C والبوتاسيوم والألياف والمغذيات النباتية، هذه العناصر الغذائية مجتمعة تساعد على تحسين صحة القلب وتمنع تطور أمراض القلب والأوعية الدموية، كما يعمل الفلافونويد الموجود في الباذنجان على تقليل مخاطر السكتات الدماغية والنوبات القلبية.


منع ارتفاع ضغط الدم

أثبتت الدراسات أن نقص البوتاسيوم يعتبر سببًا رئيسيًا لارتفاع ضغط الدم، ويحتوي الباذنجان على كميات قليلة من الصوديوم والبوتاسيوم، وهو مزيج مثالي لمنع ارتفاع ضغط الدم، والمحافظة على مستوياته المنتظمة.

خفض الكولسترول

يساعد عصير الباذنجان في تقليل مستويات الكولسترول، وقد أظهرت إحدى الدراسات المخبرية التي أجريت على الحيوانات، والتي صدرت عام (2014) ونشرت نتائجها في الجمعية البرازيلية لأمراض القلب، أن الباذنجان وعلى الأخص عصيره له تأثير قوي على مستويات الوزن والكولسترول.

كما أنه يحتوي على حمض الكلوروجينيك، الذي يساعد في مكافحة الجذور الحرة في الجسم، ويقلل من مستويات البروتين الدهني، ويحميك من البكتيريا والسرطان والفيروسات.

مكافحة مرض السكري

يحتوي الباذنجان على نسبة عالية من الألياف وكمية منخفضة من الكربوهيدرات القابلة للذوبان، ما يجعل الباذنجان غذاء مثاليا لإدارة مرض السكري.

كما يمكن أن تساعد مستخلصات الباذنجان في تثبيط الإنزيم الذي يسبب مرض السكري من النوع الثاني، ويتم ذلك عن طريق خفض ضغط الدم والتحكم في امتصاص الجلوكوز.

فقدان الوزن

يساعد عصير الباذنجان في النظام الغذائي الخاص بك على فقدان الدهون غير المرغوب فيها، ويساعد في عملية حرق الدهون في الجسم، كما يساعد محتواه الليفي في الشعور بالشبع لفترة أطول، وبالتالي يقلل من الرغبة في الأكل.

طريقة التحضير :
يغسل الباذنجان جيدا ويقطع إلى مكعبات أو شرائح صغيرة، ويوضع في وعاء مع قليل من الماء، ثم يوضع الخليط فوق النار ليجري غليانه مدة 5-10 دقائق، بعدها يرفع ليبرد قليلا قبل أن تتم تصفيته وتبريده في الثلاجة، ويصبح جاهزا للشرب، ويمكن إضافة عصير البرتقال إليه أو أي عصير آخر لتحسين مذاقه.