النجاح - حذرت المراكز الطبية من وجود خطورة كبيرة على حياة مرضى السرطان بسبب وجود نقص في العلاج الكيمائي، وقلة عدد الممرضين المتخصصين للتعامل مع مرضى السرطان .

خيث أن جمعية ماكميلان الخيرية  وجدت بأن 15 % من الممرضين أثبتوا عدم كفائتهم للتعامل مع مرضى السرطان، في حين تتعامل الفئة المتبقية بأسلوب خشن مع المرضى، وفقًا لما جاء في صحية الإندبندنت البريطانية .

وأشار الخبراء إلى أن عدم تلقي المرضى المعاملة الجيدة خلال فترة علاجيهم يساهم في تدهور حالتهم الصحية بشكل كبير .

نتيجة بحث الصور عن ممرضين مرضى السرطان

كما أنهم شددوا على أهمية تدريب الممرضين على إعطاء المرضى العلاج الكيميائي، بالإضافة إلى ضرورة لعبهم دور أساسي في تقديم النصائح إلى المرضى وعائلاتهم عن الأعراض التي يمكن أن يواجهها المريض .

وحذرت رئيسة جمعية التمريض الملكية " آن ماكمهان" من أن معاناة قطاع التمريض المتخصص بعلاج مرضى السرطان يعرض حياتهم  للخطر الشديد، حيث إن أي تأخير أو ضغط يمر به المريض يمكن أن يؤدي إلى تدهور الوضع الصحي للمريض .