ترجمة : علا عامر - النجاح - توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول الوجبات السريعة في المطاعم  قد يزيد من التعرض للمواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب اضطراباً للهرمونات في جسم الانسان ،وفقاً لما ذكرته صحيفة الغارديان البريطانية .

حيث قام الباحثون بفحص نسبة وجود مادة "الفثاليت" الموجودة غالباً في أغلفة الأطعمة البلاستيكية ،وتبين أن نسبة هذه المادة مرتفعة بنسبة تصل الى 35% لدى الاشخاص الذين يتناولون طعامهم غالباً خارج المنزل .

ومن الجدير ذكره أن هذه المادة ترتبط بشكل كبير مع اصابة الانسان بمرض الأزمة ،والسرطان ،والسكري .

نتيجة بحث الصور عن الاطعمة السريعة

ووجد الباحثون أن هذه المادة تتواجد بكثرة في طعام البرغر ،والوجبات السريعة المغلفة ،لذا ينصح بالابتعاد عنها قدر الامكان .

وأشار العلماء الى اهمية استبدال هذه الاطعمة بالاطعمة التي يتم اعدادها في المنزل،ذلك بسبب خلوها من مادة الفثاليت السامة للغاية .

وأكد الباحثون على أهمية اجراء ابحاث خاصة من أجل فصل هذه المواد السامة عن الأوعية التي تغلف فيها الوجبات الجاهزة .