ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت أحدث الدراسات عن أن تناول المياة من الزجاجات البلاستيكية أمر في غاية الخطورة ،وهو شبية بإبتلاع جزيئات البلاستيك التي تؤدي إلى الإصابة بالأمراض الخطيرة .

وقام الباحثون بتحليل ما يقارب 125 زجاجة بلاستيكية التي تنتجها مختلف الشركات حول العالم ،وتبين أنها تحتوي على جزيئات التلوث الإشعاعي بنسبة 99% .

نتيجة بحث الصور عن شخص يشرب المياه\

وأشارت الدراسة إلى أن هذه الجزيئات توجد في زجاجة المياه بعرض شعرة رأس الإنسان،بحيث أنه لا يستطيع إدراك وجودها .

وأوضح الباحثون إلى أن هذه الجزيئات تتشكل من جراء وجود أخطاء في عملية صنعها وتعبئة المياه داخلها.

وحذرت الدراسة من أن ذلك يمكن أن يؤدي إلى إنتقال هذه الجزيئات إلى الجهاز الليمفاوي ،وبالتالي إحداث أضرار جسيمة في جسم الإنسان .