النجاح - توصلت دراسة حديثة إلى أن واحدة من كل خمس حالات عدوى تحدث خلال العمليات الجراحة هي لبكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية.

وقاد الدراسة الدكتور إيوان هاريسون من جامعة إدنبرة. وشملت 13 ألف مريض خضعوا لجراحة في 66 بلدا.

وقال الباحثون إن مقاومة المضادات الحيوية أكثر شيوعا لدى الدول النامية وتشير هذه النتائج إلى الخطر الذي تمثله مقاومة المضادات الحيوية، والخوف من أن يأتي يوم يصبح فيه عمل الجراحات السهلة أمرا صعبا بسبب البكتيريا المقاومة التي لا تستطيع العقاقير التغلب عليها.