ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت أحدث الدراسات عن ان التلوث الضوضائي لا يؤذي الأذنين فقط ،بل ويسبب الأمراض القلبية أيضاً.

ووفقاً لما جاء في البحث، يعاني الأشخاص الذين يسمعون الأصوات المزعجة بكثرة من إرتفاع في نسبة إحتمال إصابتهم بالأمراض القلبية ،مثل مرض الشريان التاجي، وارتفاع ضغط الدم الشرياني، والسكتة الدماغية وفشل القلب .

وتستند النتائج على تحليل البيانات والدراسات السابقة حول تلوث الضوضاء وصحة القلب والأوعية الدموية، بحيث تأكد الباحثون في ألمانيا والدنمارك أن مصادر ااضوضاء مثل حركة المرور والبناء وأماكن العمل الصاخبة  تقوم بتعطيل استجابات النظام العصبي على المستوى الخلوي ، مما يؤدي إلى الإصابة بالأمراض القلبية .

ومن الجدير ذكره أن الدراسة لا تظهر أية أسباب أو تأثيرات، ولكن يؤمن الباحثون بوجود رابط بين ظاهرة الضوضاء والأمراض القلبية.

وعلق الباحث المسؤول عن هذه الدراسة "نحن بحاجة إلى مزيد من البحوث لتحديد ما هي مدة التعرض للضوضاء الصاخبة ، ولكننا نعلم أن خطر يأتي من سنوات وسنوات من التعرض وليس أيام".

كما قال الباحثون إن تحسين إدارة حركة المرور يمكن أن يساعد في الحد من الضوضاء المحتملة .Daily doses of honking horns, jackhammers and other sources of noise pollution takes a toll on your heart, researchers report.

 

المصدر ديلي نيوز