ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة حديثة أن لأشعة الشمس قدرة على تقليص عدد الخلايا الدهنية في جسم الإنسان ، وبالتالي إنقاص الوزن الإجمالي .

حيث أن التعرض لأشعة الشمس يساهم بشكل كبير في إنقاص الوزن بالإضافة إلى تزويد الجسم بفيتامين D ،ذلك ما يفسر حالة إزدياد وزن الأشخاص في فصل الشتاء.

فقد لاحظ فريق من الباحثين التابع لجامعة "ألبيرتا" أن تعرض الجسم لأشعة الشمس يؤدي بشكل واضح إلى تقليص نسبة الخلايا الدهنية الواقعة تحت جلد الإنسان ، وقال الباحث بيترلايت  ، وهو الباحث القائم على هذه الدراسة ورئيس مركز مرض السكري في جامعة ألبيرتا ،" أن موجات أشعة الشمس المرئية تقوم بإختراق الجلد والوصول إلى الخلايا الدهنية والعمل على تقليصها ."

وركز الباحثون على فحص  الأنسجة الدهنية البيضاء ، فهي تعتبر مستودع الخلايا الدهنية ،وقد إكتشفوا أنه يمكن إستخدام أشعة الشمس الزرقاء خاصة في إيجاد إستراتيجية لإتباع حمية غذائية تساهم في القضاء على ظاهرة السمنة ومرض السكري معاً.

وأشار الباحثون إلى أهمية الإنتباه إلى عامل الفترة الزمنية وحدة أشعة الشمس عند التعرض لها ، فهي عوامل مهمة في نجاح عملية خسارة الوزن .

المصدر : inquisitr