ترجمة : علا عامر - النجاح - إن الطفيليات المسببة لوباء الملاريا نوعين ، وهي عبارة عن البروتينات  الوراثية التي تقوم بحماية الحمض النووي الريبوزي حتى يأخذ الطفيلي محل إقامة  ويتمكن في بعوض جديد أو  كائن بشري.

وقد قام الباحثون في جامعة ولاية بنسلفانيا بإنشاء دراسة يصفون فيها هذه البروتينات ويبينون دورها الإضافي في عملية تسهيل التفاعل بين الطفيلي وضحيته .

كما وصرح ليندر سكوت ، وهو أستاذ مساعد في علم الكيمياء الحيوية وعلم الأحياء الجزيئي في جامعة بنسلفانيا ، " إن عملة دراسة كيفية تفاعل هذه الطفيليات مع العائل الذي تسكنه سواء كان بعوضة أم إنسان  هو أمر في غاية الأهمية  من أجل معرفة كيفية منع إنتشار وباء الملاريا". وأضاف " إن دورة حياة هذه الطفيليات معقدة جداً  ، والتي تتضمن على مراحل عدة في الحشرات ،و كبد الإنسان ، ودم الإنسان " . وإكتشفت الدراسة أن طفيليات الملاريا تقوم بتجهيز نفسها وتجميع الحمض النووي الريبوزي من أجل بناء بروتيناتها داخل  جسم العائل الجديد .

وقال ليندر " إن عملية تفاعل الحمض النووي الريبوزي وتأثيره على إنتشار المرض هو أمر لا يمكن تجاهله فهو منتشر أكثر ما كنا نتوقع ، الأمر الذي قد يؤدي إلى إنتشار مرض الملاريا بشكل واسع "

نتيجة بحث الصور عن بروتين الملاريا

المصدر :phys.org