ترجمة : علا عامر - النجاح - جميعنا يعرف مدرب اللياقة والرشاقة "بوب هاربر " ، فهو الوجه الإعلامي الكبير الذي عرف عن خبرته الواسعة في مجال الحياة الصحية ،كما أنه المدرب الرئيسي في برنامج "الخاسر الأكبر".

ولكنه تعرض  لصدمة كبيرة عندما تعرض لأزمة قلبية خلال التمرين في النادي الرياضي  ونقل على أثرها إلى المشفى  ، وقد ذهل تماما حاله حال جميع أطبائة الذين لم يتوقعوا هذا الشيء على الإطلاق ، خاصة وأن فحصه الطبي السنوي قد أشار |إلى أنه يتمتع بحالة صحية ممتازة.

وكان السبب في ذلك هو عدم قيام الأطباء بفحص البروتين الدهني من نوع (أ) ، وهو البروتين الذي عادة ما يهمله الأطباء ويعتبرونه غير مؤثراً ، ولكنه قد أثبت تأثيره الكبير على صحة الإنسان وإمكانية تعرضه لخطر الأزمة القلبية في سن مبكر.

وقد أثبتت الدراسات أن التمارين الرياضية والحمية الغذائية لا تملك أي تأثير على هذا البروتيون ولا على مستوى الكوليسترول في الدم ، الأمر الذي يستدعي العمل على تطوير نظام تعليمي تربوي خاص بالأطباء والناس من أجل توعيتهم من خطر  هذا البروتين .

المصدر : New York Times