ترجمة : علا عامر - النجاح - إنها المرة الأولى التي تصادق فيها هيئة إدارة الغذاء والأدوية على مشروع إستخدام العلاج الجيني في الحالات التي يعاني فيها الشخص من فقدان البصر منذ الطفولة ،فهو بالنسبة للهيئة بأنه مشروع تاريخي يحمل العديد من الفوائد العلمية والإقتصادية في نفس الوقت.

وأوضح المتحدث بإسم شركة سبارك الطبية ، وهي الشركة التي تبنت المشروع ، بأن الشركة لن تفصح عن أية تفاصيل حتى مطلع شهر يناير 2018. وعلق الخبراء في وول ستريت بأن من المتوقع أن تصل كلفة علاج الجيني الجديد إلى مليون دولار، الأمر الذي يعني بأن على شركة سبارك بأن تقوم ببذل المزيد من الجهود لإقناع شركات التأمين ، والسياسين ، والنقاد بأن هذا العلاج يستحق كلفته المرتفعة.

وصرح سكوت غلوت غوتليب ، مفوض هيئة الغذاء والأدوية ، بأن الإدارة وافقت على هذا المشروع بعد ما حققه العلاج الجيني من نجاح في علاج الكثير من الأمراض المستعصية بما فيها السرطان". ويقوم مبدء العلاج على قيام الأطباء بحقن مادة الDNA لكي يتم إستبدال الجينات التي تعاني من طفرات وخلل، وهكذا سوف تعمل شركة سبارك على تطبيق هذه الآلية في حقن العين بالجينات السليمة لكي يتم التخلص من الجينات الغير سليمة بالعين.

المصدر : سيانتيفك أمريكان.