النجاح - كشفت دراسة طبية حديثة أجريت في جامعة ليدز البريطانية إلى وجود ارتباط وثيق بين قلة النوم وزيادة الوزن، حيث وجد الباحثون أن قلة النوم تؤدي إلى السمنة، أو أنها تساهم على الأقل في زيادة الوزن.

وذكرت الدراسة أن قلة ساعات النوم تجعل الشخص أكثر عرضة لزيادة الوزن، حيث وجدت أن الذين ينامون بمتوسط ست ساعات ليلاً، لديهم قياس خصر أكثر بثلاثة سنتيمترات من أولئك الذين يحصلون على نوم لتسع ساعات في الليلة الواحدة.

وأوضحت الدراسة أن النوم الأقل قد يعني أكثر بدانة، لا سيما بالنسبة إلى أولئك الذين لديهم نظام غذائي أقل صحية.

وشملت الدراسة فحص أكثر من 1600 شخص بالغ، حيث طلب الباحثون منهم الإبلاغ عن المدة التي كانوا ينامون فيها وجميع المأكولات التي يأكلونها، قبل أن يصلوا إلى هذه النتيجة.

وتبين أن الذين ينامون ساعات أقل لديهم مستويات أقل من الدهون المسماة (HDL) في دمائهم، وهو النوع الجيد والصحي من الكوليسترول والذي يساعد على إزالة الدهون "السيئة" من الدورة الدموية ويحمي من أمراض القلب.

ومن جهتها، قالت رئيسة فريق البحث، الدكتورة لورا هاردي "وجدنا أن البالغين الذين ينامون لساعات أقل من أقرانهم، كانوا أكثر عرضة لزيادة الوزن أو السمنة".

وأضافت "نتائجنا تسلط الضوء على أهمية الحصول على قسط كاف من النوم".

ويشار إلى أن الوقت الذي يحتاجه الجسم للنوم يختلف من شخص لآخر، لكن الإجماع الحالي في أوساط المختصين هو سبع إلى تسع ساعات يومياً بالنسبة لمعظم البالغين.