النجاح - كشفت دراسة أميركية أجريت في جامعة أريزونا أخيراً، أن الجزء الخارجي من الأحذية ينقل نحو 420 ألف نوع مختلف من البكتيريا الضارة.

وأشارت الدراسة إلى أن 99% من هذه البكتيريا تنتقل إلى المنزل. ولفتت إلى أن عادة الدخول إلى البيوت من دون نزع الأحذية في الخارج قد تسبب نقل عدوى الـ"إي كولي" التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض تنفسية أو بالإسهال الحاد أو التهابات البول. وهي أعراض قد تترافق مع النزيف وألم البطن والتقيؤ.

وتوصلت الدراسة إلى أن الأحذية قد تحمل أيضاً بكتيريا مسببة للأمراض الرئوية والالتهابات الدموية والسحايا، إضافة إلى الحمى وتهيّج البشرة.

كذلك أظهرت أنها قد تكون مصدراً لمكون يدخل في تركيبة بعض المبيدات الحشرية ويزيد من احتمال الإصابة بالسرطان، وهو ما أكدته أخيراً منظمة الصحة العالمية.

لذا نصحت الدراسة بضرورة نزع الحذاء قبل الدخول إلى المنزل ثم غسل اليدين بعد لمسه.