النجاح - أظهرت دراسة كندية حديثة أن لقاحا تجريبيا جديدا لفيروس إيبولا تم تطويره في كندا، قد أظهر نتائج واعدة في الوقاية من المرض وأجرى الدراسة المركز الكندي للقاحات، ونشرت نتائجها في دورية الجمعية الطبية الكندية.

وتعمل كندا على تطوير لقاح لفيروس إيبولا منذ 2014، يحمل اسم "rVSV-EBOV"، وأجرت تجارب متعددة على اللقاح على الحيوانات والإنسان، كما تم إجراء تجارب أولية على اللقاح في الولايات المتحدة.

وجد الباحثون أن اللقاح آمن ولا يحمل أي تهديد للسلامة العامة للمرضى، وقد ظهرت الأجسام المضادة بنسبة عالية في جسم المرضى المشاركين في التجربة بعد ستة أشهر من التحصين، بالمقارنة باللقاح الوهمي.

وقال فريق البحث: إن الدراسة أجريت كجزء من جهد دولي منسق من أجل الإسراع في تقييم لقاحات للوقاية من فيروس إيبولا والسيطرة عليه.

وأضاف الفريق أنه ستتم تجربة اللقاح أيضاً على الأشخاص المعرضين للإصابة بالفيروس بموقعين في أفريقيا ومقاطعتي مونتريال وأوتاوا بكندا.