النجاح - كشفت دراسة علمية جديدة أن الحركات المنتظمة التي يقوم بها المسلمون خلال صلواتهم يمكنها أن تقلل الآلام في منطقة أسفل الظهر إذا ما جرت بشكل مناسب.


وأشارت الدراسة إلى ان الحركات المتتالية بشكل منتظم خلال الصلاة لا تؤدي فقط إلى إزالة الإرهاق الجسدي ولكن أيضا يمكنها فعليا ان تساعد على مواجهة آلام الركبتين والفقرات القطنية في العمود الفقري.


وقال معد الدراسة محمد الخصاونة: إنه يمكن التفكير في هذه الحركات من منظور اليوغا والتمارين التي يوصى بها لمواجهة آلام الظهر.


وتضمنت الدراسة جزءا رقميا عبارة عن محاكاة لحركات الجسم المطلوبة خلال الصلاة وكيف يمكنها ان تؤثر على الجسم وان هذه المحاكاة الرقمية تم نشرها في دورية علمية لدراسات الهندسة.


واستخدمت الدراسة نماذج محاكاة رقمية لأجساد رجال ونساء من مختلف مناطق العالم لدراسة تأثير الصلاة في تخفيف آلام الظهر.


وأوضحت نتائج الدراسة أن السجود يساهم في زيادة مرونة الأربطة في منطقة الظهر وهو ما يساعد على تجاوز الشعور بالألم.