الناصرة - النجاح - شارك المئات، مساء اليوم السبت، في تظاهرة احتجاجية في بلدة دير حنا، تنديدا بظاهرة العنف والجريمة، التي كان آخر ضحاياها الشاب جهاد حمود، الذي تعرض لإطلاق نار قبل ثلاثة أيام.

وانطلقت التظاهرة الاحتجاجية، بحسب موقع "عرب 48"، من ساحة يوم الأرض في دير حنا، وجابت شوارع البلدة وصولا إلى بيت العزاء.

ورفع المتظاهرون لافتات وأطلقوا هتافات منددة بالعنف والجريمة، كما طالبوا الشرطة الإسرائيلية بعدم التقاعس عن مكافحة الجريمة.

وسبق التظاهرة خطوات احتجاجية أخرى في أعقاب الجريمة التي استهدفت 3 شبان إثر تعرضهم لإطلاق نار خلال ممارستهم رياضة المشي في وقت متأخر من مساء الأربعاء، ما أسفر عن مقتل حمود وإصابة آخرين بجروح وصفت حالة أحدهم بالخطيرة آنذاك.

وبمقتل الشاب جهاد حمود ارتفعت حصيلة ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي منذ مطلع العام 2021 ولغاية اليوم إلى 88 قتيلا بينهم 13 امرأة، علما أن الحصيلة لا تشمل جرائم القتل في منطقتي القدس وهضبة الجولان المحتلتين.