نابلس - النجاح - تتصاعد مخاوف أهالي مدينة شفاعمرو، بشأن البؤرة الاستيطانية التي تشهد أعمال ترميم وتوسعة، بزعم أن المنطقة التي تقع في حيّ "عثمان" بالمدينة، تعود لحاخام يُدعى "يهودا بن بابا"، فيما ادّعى رئيس بلدية المدينة، عرسان ياسين، أن مجموعات المستوطنين التي تصل بشكل دوريّ إلى المكان "لا تتسبب بأي أضرار لأبناء المدينة"، الذين أكّد بعضهم أنهم "يعانون من مجموعات اليهود الذين يتوافدون في حافلات، جراء الإزعاج الذي يسببونه".

يأتي ذلك فيما يتابع عدد من أعضاء البلدية واللجنة الشعبية في المدينة، بالإضافة إلى ناشطين، تطوّرات القضية "التي تهدد مخططات تطوير الحيّ".