النجاح - لقي شخص، في الأربعينيات من عمره، مصرعه متأثرا بجروحه الخطيرة في حادث عمل بورشة بناء، في الداخل المحتل ، بعد ظهر اليوم الجمعة.

وأفاد الناطق بلسان "نجمة داود الحمراء" أنه "تلقينا بلاغا عند الساعة 13:31 حول إصابة عامل إثر سقوط جسم ثقيل عليه في ورشة بناء بكريات أونو، ولم يكن أمام الطاقم الطبي سوى إقرار وفاته في المكان".
وقال أحد المضمدين إن "العامل كان فاقدا للوعي وعانى من إصابات خطيرة في أنحاء جسده، وعلى الفور قدمنا له عمليات الإنعاش بيد أنه جرى إقرار وفاته بعد فشل محاولات إنقاذ حياته".

وفتحت شرطة الاحتلال ملفا للتحقيق في ملابسات الحادثة إلى جانب إخطارها ممثلي مكتب وزارة الاقتصاد (الصناعة والتجارة والتشغيل) وفقا للمقتضى.

ويستدل من المعطيات المتوفرة أنه منذ مطلع العام 2021 ولغاية اليوم، بلغ عدد ضحايا لقمة العيش في الصناعة والتجارة والخدمات والزراعة والبناء 43 ضحية، بينهم 24 في فرع البناء.

وتجدر الإشارة إلى أن حوادث العمل ازدادت خلال الأعوام الأخيرة، الأمر الذي تسبب بمصرع مئات العمال في ورشات عمل، غالبيتهم العظمى من الفلسطينيين من الضفة ومناطق الـ48، وعمال أجانب، وذلك في ظل إهمال سلطات الاحتلال وحتى النقابات المهنية لهذه الحوادث وأسبابها، سيما غياب وسائل الأمان والمراقبة الفعلية لتطبيق شروط السلامة العامة للعمال في أماكن العمل.