نابلس - النجاح - عم الإضراب الجزئي المستشفيات والعيادات التابعة لصندوق المرضى "كلاليت"، اليوم الإثنين، ابتداء من الساعة السابعة صباحا ويستمر حتى الثالثة عصرا، وذلك بسبب نزاع عمل مع وزارة مالية الاحتلال  التي توقف تمويل بعض الوظائف الطبية وتحديث الأجور.

وسمحت محكمة العمل اللوائية، مساء الأحد، للهستدروت ولمستخدمي صندوق المرضى "كلاليت"، الإعلان عن نزاع عمل والإضراب الجزئي عن العمل، بسبب عرقلة وزارة مالية  الاحتلال الإسرائيلية تحديث الأجور والامتناع عن تمويل وظائف ومهن طبية ومهن إدارية في صندوق المرضى منذ أكثر من عامين.

وبسبب الإضراب، تعمل جزء من الخدمات الطبية في المستشفيات والعيادات التابعة لـ"كلاليت"، بحسب منظومة الطوارئ، وفي طواقم مقلصة، وسيتم استثناء البلدات التي تتواجد بها عيادة واحدة فقط من الإضراب.

وأعلنت الهستدروت عن إضراب جزئي لمدة ثماني ساعات في المستشفيات وعيادات صندوق المرضى "كلاليت" بسبب أن "وزارة المالية تؤجل تحديث رواتب موظفي الإدارة والاقتصاد منذ أكثر من عامين"، بحسب بيان الهستدروت.

ويشمل الإضراب عاملين إداريين واقتصاديين وطواقم مساعدة وأكاديميين في المستشفيات والعيادات وفنيين ومهندسين في العيادات والمختبرات وأقسام الأشعة.

وفي أيار/مايو الماضي، عم الإضراب الشامل في مستشفيات وعيادات "كلاليت"، كما أعلنت نقابة الأطباء في دولة الاحتلال، عن إضراب في المستشفيات وصناديق المرضى، في آذار/مارس الماضي، احتجاجا على رفض وزارة المالية بقاء 600 وظيفة طبية جرى توفيرها خلال جائحة كورونا.