النجاح - اضطر نبيل عمرور من مدينة الطيبة إلى هدم منزله قيد الإنشاء بشكل ذاتي، وذلك بعدما أجبرته سلطات الاحتلال الإسرائيلية على تنفيذ أمر الهدم بحجة عدم الترخيص.

وخيّم شبح الهدم على المنزل منذ نحو عام، واستصدر صاحب المنزل من محكمة الاحتلال أمرا لتجميد الهدم لمدة عام، انتهى سريانه الأسبوع الماضي.

وبحسب التفاصيل الواردة، فإن محكمة الاحتلال لم تقبل إصدار قرار آخر بتجميد أمر الهدم، ولم تستجب لادعاءات الدفاع للحصول على مهلة لغاية إصدار ترخيصا للبناء.

وفي سياق ذي صلة، تواصل سلطات الاحتلال هدم منشآت ومنازل المواطنين في الداخل المحتل رغم الإعلان عن تجميد تعديل بند 116 أ في قانون التنظيم والبناء.

يشار إلى أن بلدات عربية عدة شهدت تصعيدا في هدم المنازل والمحال والمخازن التجارية والورش الصناعية بذريعة عدم الترخيص كما حصل في يافا وكفر قاسم وقلنسوة واللد وبلدات عربية بالنقب وغيرها.