النجاح - انطلقت مظاهرات حاشدة في سخنين وحيفا، والنّاصرة، ورهط، والطيرة، والطيبة، وأم الفحم، ودير الأسد، والبعنة، وطمرة، وعرعرة النقب، وباقة الغربية، ومجد الكروم، ويافا، وكفر قرع، وقلنسوة، وعرعرة، والمشهد وبلدات أخرى، احتجاجًا على اعتداءات الاحتلال الإسرائيليّ في مدينة القدس المحتلّة، وفي قطاع غزة المُحاصَر. وشهدت المظاهرات مواجهات مع شرطة الاحتلال التي اعتقلت وتسبّبت بإصابة متظاهرين، بينهم إصابتان خطيرتان على الأقلّ.

وخرجت المظاهرات التي شارك في آلاف لليوم الثاني على التوالي، مندّدة باعتداءات الاحتلال في المسجد الأقصى، وباب العامود، ومحيط البلدة القديمة في القدس، وبالقصف الإسرائيلي المتواصل على غزّة.

وخلال المظاهرات، رُفعَت الأعلام الفلسطينية، وهتف مشاركون بشعارات مندّدة باستمرار العدوان الإسرائيليّ، فيما حمل مشاركون لافتات كُتِبت عليها شعارات مندّدة بالاحتلال وجرائمه.

وفي أم الفحم، أشعل شبان النيران وسط شارع وادي عارة الرئيسيّ، كما اندلعت مواجهات مع عناصر شرطة الاحتلال في المدينة.

كما تمّ إضرام النار بنقطة للشرطة الجماهيرية في المدينة، بعد انتصاف ليل الثلاثاء. وتسبّب الحريق بأضرار جسيمة في المكان، فيما أُخمِدت النيران بعد ذلك.

 

وفي عرعرة النقب، خرجت مظاهرة حاشدة، أغلق مشاركون فيها، المفرق الرئيسي للبلدة، فيما أشعل آخرون إطارات في المكان.

وفي عكّا، أُحرِقت نقطة لشرطة الاحتلال التي قالت في بيان إنها "تحقق في ملابسات إضرام النار بشكل متعمّد في نقطة الشرطة في البلدة القديمة"، زاعمةً أنّه "خلال المظاهرة التي جرت في المدينة، تم إضرام النار بشكل متعمد، مما أدى إلى حرق نقطه الشرطة بشكل كليّ دون وقوع إصابات".

وأُصيب عدد من المحتجّين في عكّا، واقتحمت قوات من شرطة الاحتلال البلدة القديمة في المدينة، في حين بدأت بتعزيز قواتها خارجها، وفقا لموقع عرب 48.

وفي حيفا، انطلقت مظاهرة حاشدة  في شارع "بن غوريون"، فيما اعتدت الشرطة على المتظاهرين، ما تسبب بحالتَي إغماء على الأقلّ، بالإضافة إلى إصابة ثالثة في الوجه. ك

وفي سخنين، شارك الآلاف في مظاهرة مهيبة، نُظِّمت في المدينة، واندلعت مواجهات عنيفة بين متظاهرين وبين عناصر من شرطة الاحتلال.

واندلعت مواجهات في باقة الغربية كذلك، وأطلقت شرطة الاحتلال قنابل الغاز المُدمع صوب محتجّين، لفضّ مظاهرة احتجاجيّة، فيما خرجت مظاهرة حاشدة في الطيرة كذلك.

وفي البعنة ودير الأسد، أصيب عدد من الشبان خلال مظاهرة مشتركة، نُظِّمت في مفرق البلدتين.