نابلس - النجاح - عم الإضراب العام والشامل اليوم الثلاثاء، مدينة اللد بأراضي الـ48، تنديدا بجريمة قتل الشاب موسى حسونة، الذي ارتقى فجرا، برصاص مستوطن في المدينة.

وأغلقت المحلات التجارية والمؤسسات العامة والخاصة كافة أبوابها.

يشار إلى أن الشاب حسونة (28 عاما)، استشهد خلال قمع الشرطة الإسرائيلية والمستوطنين للمسيرات التي خرجت في المدينة احتجاجا على اعتداءات الاحتلال على القدس والمصلين في المسجد الأقصى.