النجاح - اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، الشاب محمد مؤيد العقبي من مدينة قلنسوة، على خلفية تضامنه مع أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وقال والد الشاب المعتقل، مؤيد العقبي، لـ"عرب 48" إن "معنويات ابني عالية، وهذه الاعتداءات لن تثنيه من الاستمرار في مؤازرة أهلنا وأبناء شعبنا في الشيخ جراح".

وتابع أن "عمل الشرطة فقط من أجل ردع المتضامنين مع أهالي الشيخ جراح، للاستفراد بأهله وحدهم".

وتتواصل الاعتقالات في حي الشيخ جراح في ظل الاحتجاج والتضامن مع العائلات المقدسية ضد إخلائها من منازلها لصالح جمعيات استيطانية؛ وقررت المحكمة العليا إعطاء أصحاب المنازل المهددة بالإخلاء "مهلة" للتوصل إلى اتفاق فيما بينهم بخصوص أوامر إخلاء المنازل، وذلك حتى يوم الخميس القادم.

ويتهدد الطرد والإخلاء عشرات العائلات الفلسطينية في حي الشيخ جراح من منازلها التي تعيش فيها منذ عام 1956 لصالح مستوطنين.

ومنحت محاكم الاحتلال عائلات الكرد، القاسم، الجاعوني، واسكافي، التي يبلغ عددها سبع أسر وتضم 30 فردا بينهم 10 أطفال مهلة للإخلاء حتى بداية أيار/ مايو الجاري، وعائلات الداوودي، الدجاني، وحماد حتى مطلع آب/ أغسطس، وعددها 7 أسر وتضم 25 فردا بينهم 8 أطفال.