شفا عمرو - النجاح - شارك العشرات من أهالي شفا عمرو، وطمرة، وكابول، وعبلين، في وقفة تضامن والتحام مع أهالي مدينتَي القدس المحتلّة، ويافا، الذين يتصدون لمخططات الاقتلاع والتهجير الإسرائيليّة، والذين يتعرضون للاعتداء من قبل جنود وشرطة الاحتلال، وبخاصّة خلال الأيام الأخيرة.

وكانت اللجان الشعبية في هذه البلدات قد دعت للمشاركة في هذه الوقفة التي تندد بالمحاولات الإسرائيلية لاقتلاع اهالي يافا والقدس من هويتهما، بالإضافة إلى الاعتداء المستمرّة على الأهالي فيهما.

ورفع المشاركون في الوقفة التي نُظِمت في مدخل مدينة شفا عمرو، لافتات كُتِبت عليها شعارات من قبيل؛ "نعم لحماية القدس والأقصى وكافة مقدساتنا المسيحية والإسلامية"، و"القدس عاصمة فلسطين"، و"شعبنا حيّ وحرّ"، و"يافا عروس فلسطين"، و"الفاشية لن تمر".

ونقل موقع "عرب 48" عن رئيس اللجنة الشعبية في طمرة، محمد صبح، قوله: "نؤكد من خلال وقفتنا أن الدم الفلسطيني واحد، والهم واحد، والقضايا واحدة، لهذا نحن نطلق صرختنا من هذه الوقفة لنقول، نحن في الداخل الفلسطيني نقف إلى جانب أهلنا في القدس ويافا".

وقال صبح: "سيتمّ الإعلان عن سلسلة نشاطات سيُعلن عنها تباعًا، من خلال اللجان الشعبية في البلدات العربية".

وتابع: "ندعو جماهيرنا لنطلق صرخة واحدة مدوية ضدّ هذه الممارسات بحق شعبنا في القدس ويافا، وضدّ الممارسات القمعية الشرطية بحق المواطنين، فالشرطة تعادينا كوننا أبناء الشعب الفلسطيني".

وذكر الناشط السياسيّ، مراد حداد: "أنّ ما يؤلم القدس يؤلم حيفا وعكا والجليل، فما يحدث من اعتداءات على أبناء شعبنا في القدس، وبخاصّة في هذا الشهر الفضيل (شهر رمضان) يؤلمنا، كما يؤلمنا هذا القمع ضد الصائمين والمصلين وعلى حرمة المسجد الأقصى والقدس".