وكالات - النجاح - حذرت اللجنة القطرية للصحة في المجتمع العربي اليوم، الخميس، من أن أعداد الوفيات في البلدات العربية تأثرا بالإصابات بفيروس كورونا في ارتفاع مستمر.

وأكدت اللجنة المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد، وتعنى بشؤون الصحة الخاصة بالمواطنين العرب، أن أكثر من 100 وفاة في الموجة الثانية لجائحة كورونا.

وفي هذا السياق، نقلت الهيئة العربية للطوارئ عن مصادر طبيّة، أن الأعراس هي أكبر مصدر لانتشار الفيروس في المجتمع العربي.

 

وصرحت الهيئة العربية للطوارئ أن مجمل عدد الإصابات بفيروس كورونا، اليوم الخميس الساعة 11:00 صباحا في البلدات العربية، لا يشمل المدن المختلطة، بلغ 21,828 إصابة، كما ارتفع عدد الإصابات الجديدة خلال الأيام السبعة الماضية بأكثر من 3,527 إصابة، ليبلغ عدد الإصابات النشطة في المجتمع العربي 6,991 إصابة نشطة في الأقل.

وفي المقابل، بلغ مجمل عدد الإصابات في إسرائيل ما يزيد عن 142,582 إصابة، وبهذا بلغت نسبة الإصابات في المجتمع العربي 15.3% من مجمل الإصابات في المجتمع الإسرائيلي. أما بخصوص الإصابات النشطة فارتفع مجمل الإصابات النشطة في إسرائيل إلى ما يقارب 31,769 ألف، وبهذا انخفضت نسبة الإصابات النشطة في المجتمع العربي إلى 22% من مجمل الإصابات النشطة في إسرائيل.

وأكدت الهيئة أن عدد حالات الوفاة من من جرّاءِ كورونا في المجتمع العربي بلغ 106 حالات وفاة، في حين أن مجمل عدد الوفيات في إسرائيل بلغ 1,054 حالة، وبهذا شكلت نسبة الوفيات في المجتمع العربي من مجمل الوفيات من من جرّاءِ كورونا في إسرائيل ما نسبته 10%.

وأشارت إلى أنه سُجّل ارتفاع ملحوظ في عدد الإصابات في الأيام السبعة الماضية في كل من أم الفحم مع تسجيل 335 إصابة والطيرة 202 والناصرة 170 وكفر قاسم 150 والطيبة 147 وعرعرة 145 وسخنين 133 وقلنسوة 121 وكفر قرع 109 ورهط 100 حالة جديدة في الأسبوع الأخير.

ومن حيث مجمل عدد الإصابات في البلدات العربية فتصدرت أم الفحم القائمة مع تسجيل 1,333 إصابة منذ بداية الأزمة ومن ثم رهط 1,294 والطيرة 1,232 والطيبة 1,206 وكفر قاسم 1,116 وقلنسوة 1,106 ومن ثم الناصرة مع 935 إصابة.

وختمت الهيئة العربية للطوارئ بالقول إنه بخصوص الإصابات النشطة، أم الفحم في القمة مع 533 إصابة نشطة ومن ثم الطيرة مع 325 والناصرة 325 وكفر قاسم 307 والطيبة 261 ورهط 259 وسخنين 228 وعرعرة 219 وشفاعمرو 194 إصابة نشطة.