نابلس - النجاح - لقيت المربية شريفة أبو معمر (30 عاما) من مدينة الرملة، مصرعها متأثرة بجراحها الحرجة، إثر إصابتها بعيار ناري.

وأشارت التقارير إلى أنه طائش، وذلك خلال تواجدها في منزلها، مساء الإثنين.

وكانت الطواقم الطبية قد أجرت عملية إنعاش للشابة وهي بحالة حرجة، وجرى نقلها إلى مستشفى "أساف هروفيه" لاستكمال العلاج.

وفي وقت لاحق، أعلن المستشفى عن وفاتها.