نابلس - النجاح - حذرت اللجنة الشعبية في عرابة البطوف بأراضي الـ1948، من مخطط للمستوطنين لتهويد قسم من مقبرة الصدّيق الإسلامية في المدينة، بزعم ترميمها.

وذكرت اللجنة في بيان لها اليوم الخميس، أن المخطط يهدف لإغلاق مكان القبر (المقام) وكل المساحة المؤدية إليه بما في ذلك الدرج، ووضع جدار حديدي مرتفع مع بوابة كهربائية ومراحيض، والاستيلاء على ما يقارب 30 مترا مربعا من أراضي المقبرة الإسلامية.

ودعت اللجنة الشعبية المواطنين إلى عدم التعامل مع هؤلاء المستوطنون من خلال بيع أرض أو بيت أو تأجير باعتبار أن ذلك حرام شرعا وخيانة وطنية، وذلك بعدما أعلنوا عن مخطط لشراء بعض الأراضي والمنازل المحيطة بالمقبرة وتحويلها إلى ساحة لمركبات الزائرين، حسب ادعائهم.