نابلس - النجاح - قتل مواطنان فلسطينيان في جريمتي قتل منفصلتين وقعتا في مدينتيْ يافا وأم الفحم فجر اليوم الأحد.

وذكرت مصادر محلية أنّ المواطن علي حماد في الثلاثينات من عمره، لقي مصرعه متأثرا بجراح حرجة، جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار داخل منزله في مدينة يافا، مساء السبت.

و قتل شخص بإطلاق نار في ام الفحم بعد ساعات فقط صباح اليوم الاحد فيما أصيب آخر بجراح، بينما قالت شرطة الإحتلال إنها شرعت بالتحقيق .

ووفق مصادر طبية، فقد تم نقل المصابيْن لتلقي العلاج في مشفى "هعيميك" حيث وصفت حالة احدهما بالخطيرة والآخر بالمتوسطة، حيث تمّ إقرار وفاة احد المصابين متأثرا بجروحه.

وقتل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، 51 ضحية في جرائم قتل مختلفة بالداخل المحتل. كما تبين من المعطيات أن من بين ضحايا الجرائم القتل 8 نساء.

وفي الوقت الذي تشهد فيه بلدات الداخل المحتل تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، تتقاعس الشرطة عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وفي المقابل تنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

وتضاف جرائم إطلاق النار إلى سلسلة لا متناهية من أحداث العنف والجريمة في المجتمع العربي، والتي باتت تقض مضاجع المواطنين بسبب انعدام الأمن والأمان.