وكالات - النجاح - أصيب 3 أشخاص بفيروس كورونا في مدينة أم الفحم ما يرفع عدد المصابين الفعليين الكلّي إلى 22، بحسب ما أعلنت البلديّة، اليوم، السّبت.

ويرتفع بهذا عدد المصابين الكلّي في المدينة، منذ بدء الجائحة، إلى 102، تعافى منهم 80 شخصًا.

ويخضع 4 مصابين من المدينة إلى العلاج في المشافي، بينما يخضع 3 إلى العلاج في الفنادق، في حين يتواجد الباقون في الحجر المنزلي.

ولفتت البلديّة إلى أنّ الحالات الصحيّة للمرضى "مطمئنة".

والأسبوع الماضي، ناشدت بلدية أم الفحم الأهالي "ونتيجة للزيادة الملحوظة والارتفاع المقلق في الإصابات خلال الأسبوع الأخير، بتوخي الحيطة والحذر والوقاية، والعمل بموجب تعليمات وزارة الصحة ومنها الحفاظ على البعد بين الأشخاص والتعقيم الدائم والنظافة وعدم المصافحة والتقبيل وارتداء الكمامات طوال الوقت، خصوصا في حال المشاركة بالمناسبات المختلفة، من أفراح وبيوت عزاء وأسواق ومجمعات تجارية، وبالذات في القاعات المغلقة، والتخفيف والاختصار قدر الإمكان من المدعوين للأعراس".

كما ناشدت بلدية أم الفحم أصحاب القاعات والمصالح التجارية، العمل بموجب "المعيار البنفسجي" داخل هذه الأماكن، للحفاظ على صحة الجميع، خاصة وأن الحالات الأخيرة في أغلبها حالات عدوى داخلية، ما يؤكد أن المرض ما زال يتجول بين الناس، ويجب أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر وعدم التهاون بتاتا بالتعليمات.

وحذّرت البلدية،الأهالي من عدم أخذ الأمور بالجدية اللازمة، لأن الأمر يمس بشكل مباشر صحتهم وحياتهم. وأكدت أنه "سيتم خلال الأيام القادمة التشديد في تطبيق وتنفيذ مخالفات للأشخاص والمحلات والقاعات المخالفين للقانون المتعلق بكورونا والمعيار البنفسجي، من قبل مفتشي البلدية وبالتعاون مع الشرطة أيضا، من أجل الحفاظ على صحتنا جميعا".