النجاح - انتقد رئيس مجلس كفر كنا المحلي، ونائب رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، د. يوسف عواودة، سياسة حكومة الاحتلال،  وتعاملها مع السلطات المحلية العربية، في ظل جائحة كورونا.

وقال: "عندما تعوّض حكومة نتنياهو بلدية "تل أبيب"،  بمبلغ يفوق ما مُنح للبلدات العربية مجتمعة، ضمن تعويض حكومة الاحتلال للسلطات المحلية اليهودية والعربية في ظل أزمة الكورونا، فاعلم أن ماكينة التمييز والإجحاف ما زالت تعمل بكل قوة في زمن الكورونا أيضا".

وأضاف عواودة أنه "إذا كانت الحكومة تظن أن حق المجتمع العربي يقتصر على وجبات طعام، وأن دور السلطات المحلية العربية توصيل هذه الوجبات إلى مستحقيها فهي مخطئة خاطئة".

وتابع:" نحن انتُخبنا من قبل أبناء مجتمعنا لنخدمهم بما يرضيهم ويرضي ضمائرنا، ولن نرضى إلا بتحصيل كامل حقهم الذي نرفض أن يوزن بوحدات وزن مغشوشة أصلا وقصدا، فربط التعويض بحجم ‘أرنونا’ التجارة والصناعة فقط وتجاهل حجم ‘أرنونا’ السكن مع العلم المسبق أن المساحات الصناعية في البلدات العربية لا تصل 2% نتيجة تاريخ طويل من التمييز فهذا يعني تفنّنا في الإمعان بالتمييز... تمييز بعضه فوق بعض".