النجاح - خرج المواطنون في مدينة قلنسوة، بالداخل المحتل اليوم السبت، في مسيرة  احتجاجًا على تفشي العنف والجريمة وتواطؤ شرطة الاحتلال.

ونظمت القوى الشعبية التظاهرة الثانية في المدينة، بعد أن أقرّت لجنة المتابعة والقوى الوطنية، سلسلة احتجاجات وتظاهرات وصلت ذروتها يوم الخميس الماضي.

ورفع المواطنون لافتات منددة بتفشي الجريمة وانتشار السلاح، وبتواطؤ شرطة الاحتلال، مع عصابات الإجرام في تعاملها مع قضية الجريمة وعدم جمعها السلاح.

وفي سياق متصل أصيب 3 أشخاص اليوم السبت بجروح،  وصفت إصابة اثنين منهم بالخطيرة، جراء تعرضهم لإطلاق نار مباشر في الرملة ورهط وقرية عارة بالداخل المحتل.

يذكر أن عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع الفلسطيني، بالداخل المحتل، بلغ 74 قتيلا، بينهم 11 امرأة، منذ مطلع العام الجاري 2019 ولغاية اليوم.

فيما قُتل 76 مواطنا في جرائم قتل مختلفة، بينهم 14 امرأة في العام الماضي 2018.