النجاح -  أكدت العضو العربي في الكنيست الاسرائيلي، عائدة توما، على  استمرار العمليات الاحتجاجية، بالداخل المحتل، على ارتفاع معدلات الجريمة وتغاضي الاحتلال وسعيه لزيادة الجريمة بالمجتمع الفلسطيني بالداخل المحتل.

مشيرةً الى ان هذه الفعاليات لن تتوقف، قبل الحصول على ضمان، يكفل الأمن والأمان للمواطنين الفلسطينيين بالداخل المحتل.

وقالت توما، في تصريح لاذاعة"صوت فلسطين"، وتابعه النجاح الاخباري:" سيتم تنظيم مسيرة حاشدة يوم الخميس، أمام مكتب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو،  ولاحقا  سيكون هناك خيمة اعتصام بالقدس، وإضراب عن الطعام حتى يحدث التغيير المنشود".

وتابعت:" كان هناك أكثر من 30 وقفة احتجاجية، تدعو المواطنين، لنبذ العنف وهذه الحالة هي نتاج استمرار حالات القتل والإجرام المنظم في الداخل المحتل".

وأكدت ان الاحتلال يسعى الى زيادة التوتر والعنف والجريمة، في الداخل المحتل.