القاهرة - النجاح - أعلن السفير حسام زكى، الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية، أن الجامعة تعمل على إعداد طابع بريد عربي موحد، سيتم إصداره في عام 2019، وسيكون شعاره: «القدس عاصمة لفلسطين».

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده زكي، أمس الاثنين، بمقر الجامعة العربية بالقاهرة، وقال إن الجامعة العربية قامت بعمل دؤوب في القطاعين الاقتصادي والاجتماعي خلال عام 2018، خصوصاً في ملف منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، وملف الإرهاب.

ويأتي قرار إعداد طابع عربي موحد عن القدس ضمن عدة قرارات تضامنية سابقة لدعم القضية الفلسطينية، والتأكيد على عروبة القدس، بعد قرار الولايات المتحدة الأميركية نقل سفارتها لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس المحتلة في منتصف شهر مارس (آذار) الماضي، إذ قررت جامعة الدول العربية في الشهر نفسه اعتماد القدس عاصمة دائمة للتراث العربي، واختيارها عاصمة للتراث العربي لعام 2019، وهو ما عده متابعون وسياسيون أحد أشكال المواجهة الفكرية والمعنوية، والمقاومة السلمية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وفي نهاية شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، قرر مجلس وزراء العرب، المسؤولين عن شؤون البيئة أيضاً، اعتماد إعلان مدينة القدس عاصمة للبيئة العربية عام 2019، قبل أن تقرر الجامعة اختيار شعار «القدس عاصمة فلسطين» ليكون طابعاً عربياً موحداً لعام 2019 أيضاً.

واستضافت الهيئة القومية المصرية للبريد معرض الطوابع العربي والابتكار في مجال الطباعة المؤمَّنة في يناير (كانون الثاني) الماضي، بمدينة الأقصر (جنوب مصر)، خلال احتفالات مدينة الأقصر باختيارها عاصمة للثقافة العربية، بحضور ممثلين عن 14 دولة عربية، وأكثر من 40 عارضاً، بالتعاون مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

يشار إلى أن المهندس عمرو طلعت، وزير الاتصالات المصري، قد قال خلال فعاليات الدورة الـ35 للجنة العربية الدائمة للبريد بالإسكندرية، في شهر يوليو (تموز) الماضي، إن البريد المصري سعى دائماً لأن يكون هناك اتحاد عربي للبريد، يكون مظلة لجميع هيئات البريد العربية، وحلقة وصل بينها وبين الاتحادات العالمية العاملة في هذا الشأن.

وأشار الوزير إلى أن «منظومة البريد في الدول العربية قد شهدت تطوراً كبيراً خلال الفترة الأخيرة، ونجحت في إثبات قدراتها بين الكيانات الدولية الأخرى».