النجاح - توفي الفنان المصري محمود جمعة، عن عمر ناهز 71 عاما، نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية.

ونشر الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين في مصر، خبر وفاة جمعة، عبر حسابه على أنستقرام قائلا: "ورحل صديق العمر الفنان والشاعر محمود جمعة".

فيما حرص الفنان المصري صلاح عبدالله على نعي الراحل بكلمات مؤثرة عبر حسابه على أنستقرام قائلا "لما كتبت اسمه في جوجل لم أجد إلا أخبار وفاته وصوره الحديثة بعدما تكاتفت السنين مع الشقاء والمعاناة على صحته وملامحه".

وأضاف عبدالله: "جوجل لا يعرفه ولكن جيلنا يعرف قدره وقيمته ومشوار كفاحه الطويل الصعب، ولما ابتدأ جوجل والناس يعرفوه مات، أسألكم الفاتحة والدعاء للفنان والشاعر الكبير محمود جمعة".

وشيع العشرات  جثمان محمود جمعة بمدافن قرية الشموت التابعة لمركز بنها بمحافظة القليوبية المصرية، في غياب نجوم الوسط الفني بسبب الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

كان الفنان محمود جمعة قد تعرض لوعكة صحية منذ 10 أيام، وتم حجزه بغرفة العناية المركزة بمستشفى بنها الجامعي وتوفي بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية.