نابلس - النجاح - نظم صالون العَمرة الثقافي بمناسبة اليوم العالمي للشباب وبالتعاون مع معهد الرياديبن والمبدعين العرب في الأردن على شرف اليوم العالمي للشباب أمسية ثقافية يوم الثلاثاء الموافق 25.8.2020 بعنوان الطموح والتحديات التي تواجه الشباب عبر تقنية زووم.
ونظمت الأمسية برعاية إعلامية من فضائية النجاح وصوت الشباب.
وأكّد مؤسس صالون العمرة الثقافي ورئيسه علي فهمي أبو بكر على أن صالون العَمرة الثقافي استقبل ويستقبل على منصته خيرة الأدباء والكتاب والشعراء والفنانين لتشكل الوعي المجتمعي، حيث إن الثقافة تعبير حقيقي عن الوحدة العربية وتمثيل للقومية المشتركة.

ويعمل صالون العمرة الثقافي من خلال الأنشطة والبرامج على ترسيخ مفهوم قبول الآخر وإشاعة ثقافة الحوار رغم تسمم الأجواء الثقافية والغزو الفكري الذي نتعرض له.
وأضاف أبو بكر أن الشباب اليوم رافض لماضيه ومحتج على حاضره وقلق على مستقبله، وأكد بأن توعية الشباب وتثقيفهم بحيث لا يكونوا مسلوبي الرأي أو عديمي الوعي، مؤكّدا على أهمية إشراك الشباب الواعي المثقف في تحمل المسؤولية وتعظيم دورهم.
وشارك في اللقاء الدكتور عبد المنعم وهدان خبير في رسم السياسات الشبابية، وتطرق لأهمية بناء سياسات وطنية كاملة شاملة لكافة احتياجات الشباب، وصولاً لاقرار قانون رعاية الشباب، لا سيما ان الشباب قضية وليست فئة عمرية، وهذا القطاع يعتبر نصف الحاضر وكل المستقبل، يحتاج منا الاعداد والتدريب والتأهيل الذي يمكنة من مواجهة التحديات، وعبور هذه المرحلة بكل متانه واقتدار نحو احداث التغير المجتمعي ضمن مفهوم التنمية المستدامة برؤية شاملة للمساهمة في انجاز مشروع التحرر والبناء.  
كما تحدث السيد عبد الباسط ربابعة المشرف العام على صوت الشباب حث الشباب لمزيد من النمو والصعو وتحدث  عوامل القوة الكامنة بالشباب وكيف يمكن تطويرها.
كما تحدثت السيدة فادية المومني من محطة فكر فادية المومني أكدت على اهمية البنية التحتية اللازمة للشباب ليكونو جزء من العمل العام
و المهارات الأساسية التي يلزم التحلي بها حتى نرتقي بمجتمعنا ونقدم له انشطة تليق بمستواه.
وتحدثت السيدة سالي شامي مدير مؤسسة التحدي من أجل التغيير عن دور الشباب في التغير.
وتحدث السيد إيهاب يوسف من الرابطة الفلسطينية للشباب عن أهداف تأسيس رابطة للشباب، وتفعيل الشباب في العمل التطوعي. 
 وقدم الفنان الفلسطيني ابن مدينة الناصرة فقرة فنية ممتعة. 
أدار الأمسية الإعلامي أحمد فتحي أبو بكر.