النجاح - انطلقت، مساء اليوم الأربعاء، فعاليات مهرجان "أيام فلسطين السينمائية" الدولي في دورته السادسة في قصر رام الله الثقافي، بمشاركة أكثر من 60 فيلـماً دولياً عربياً ومحلياً.

ويشمل المهرجان أفلاماً طويلة (روائية ووثائقية)، وأفلاماً قصيرة، وأخرى متحركة للأطفال قدّمت جميعها من دول عدة عربية وأجنبية تشمل المغرب، تونس، إيران، كوسوفو، البانيا، افغانستان، الدنمارك، ليبيا، أميركا، فرنسا، مصر، لبنان وفلسطين.

وافتتح المهرجان بعرض الفيلم الفلسطيني المرشح لجائزة الأوسكار العالمية "إن شئت كما في السماء"، إذ يعتبر العرض الأول له في العالم العربي وفلسطين، بعد أن رشحته وزارة الثقافة لتمثيل فلسطين رسميا عن الفيلم الأجنبي لجوائز الاوسكار، في دورته الثانية والتسعين للعام 2020.

وشارك رئيس الوزراء د. محمد اشتية في انطلاق الفعاليات، في حين قال: "السينما تساهم بترسيخ الرواية الفلسطينية بكل أبعادها، الألم والأمل والتاريخ والجغرافيا والحق الوطني، وهذا المهرجان الثقافي الفني وكل ما يعزز الرواية الفلسطينية سينال كل الدعم الممكن".

وأضاف اشتية: "احتضان وزارة الثقافة لهذا النشاط رسالة، ونحن مع الابداع الفلسطيني بكافة أشكاله، لأن هذا يضع فلسطين على المنصة الدولية، فعندما يعرض هذا الفيلم ويشارك في مهرجانات عالمية، وينافس على جائزة "اوسكار"، بالنسبة لنا هذا رفع علم فلسطين على أعلى منصة فنية وثقافية في العالم".